وقال وفقا لمعلومات وردت من مصادر محلية، أن قوات الأمن السورية واصلت قصف مدينة ادلب بالقرب من الحدود مع تركيا، والمناطق السكنية المدنية التي تعرضت الأسلحة الثقيلة.

فتح جنود نظمتها القوات على القصف المكثف من الآلاف من الناس لجأوا في المناطق القريبة من الحدود مع تركيا، إطلاق النار على المدنيين الذين فروا إلى مجموعات وسجلت.